لكتابة التاريخ.. منتخب مصر يواجه السنغال في كأس أمم أفريقيا

يسعى منتخب مصر أن يحقق لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية لكتابة التاريخ، واستعادة أمجاد الماضي، بعدما تراجع الفراعنة عن منصات التتويج منذ جيل حسن شحاته المدير الفني الذي قاد المنتخب لتحقيق ثلاث ألقاب متتالية في إنجاز لم يحدث من قبل ولم يحققه أي منتخب حتى الآن، وكان آخر تتويج ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في عام 2010.

ومن المقرر ان يلتقي منتخب مصر والسنغال غدا الأحد الموافق 6 فبراير من الشهر الجاري، في إطار مباراة مرتقبة ضمن نهائي كأس أمم أفريقيا لكرة القدم في نسختها الحالية 2022، التي تقام على ملاعب الكاميرون بعد أن تم تأجيلها لمدة عام كامل بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

وبحسب الجدول المعلن من قبل من جانب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، فإن مباراة مصر ضد السنغال، تنطلق صافرة أحداث بدايتها في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، والعاشرة مساء ً بتوقيت مكة المكرمة.

منتخب مصر يبحث عن كتابة التاريخ

يدخل المنتخب المصري هذه المباراة بحثاً عن هدف واحد وهو تحقيق الفوز على المنتخب السنغالي، وذلك من أجل العودة إلى الديار بالكأس واللقب الغائب عن المصريين منذ ما يزيد عن عشر سنوات، مما يجعل اللاعبين يرغبون في التتويج لإسعاد الجماهير وأنفسهم.

ويسعى محمد صلاح ورفاقه أن يتفوقوا غداً على منتخب أسود التيرانجا، بعد أن قدموا بطولة قوية نجحوا خلالها في عبور كلا من كوت ديفوار، والمغرب، والكاميرون.

ماني يبحث عن اللقب

على الجانب الآخر كتيبة ساديو ماني نجم منتخب السنغال تسعى للتتويج باللقب بعدما تأهلوا إلى نهائي كأس أمم أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي، مما يجعل الرغبة لدى المنتخب السنغالي كبيرة في تحقيق الفوز هذه المرة والظفر بالبطولة، إذ خسروا النهائي الماضي 2019 في القاهرة على يد منتخب الجزائر.